الاثنين، 25 أبريل، 2011

Princess Mariam

 
 
دعوني اخبركم عن مريم ....ولدت مريم من ام واب كشميرين تعرفت عليهم من خلال اسرة زوجي لمريم اخ واختان الا ان مريم كان الجميع يناديها بPrincess Mariam !
مريم ولدت كغيرها من الاطفال الا انها حملت معها ما يقال لها Down Syndrome مما جعلها مختلفه قليلا عن الاطفال وكما يعلم الكثير من الناس ان في امريكا وكندا لك الحق ان تنزل الجنين ان كان يعاني من خلل وراثي او خلل يؤثر على حياته في المستقبل الا ان الام والاب رفضا القيام بهذا العمل وقبلا بما اراده الله لهما !!
ولدت مريم ولفتها امها ببطانيتها الزهريه الجميله ! قابلت مريم وهي تبلغ من العمر 7 سنوات كنت في تلك الايام حامل بابنتي لولو سلمت عليها وكانت لبقه مهذبه خجوله جلست بجانبي واخذت تسألني عن سبب الانتفاخ الذي اعاني منه ولماذا اريد اطفالا !!
كانت اجابتي لها انني اريد اميره مثلها ابتسمت ابتسامه بريئه وقالت وهل لي ان احملها حينما اراها قلت لها بالطبع لك ان تحمليها وتلاعيبيها ذهبت مريم الى غرفتها واحضرت احد لعبها المفضله لديها وقالت هذه اللعبه الى ابنتك حينما تأتي قولي لها ان تعتني بها لانني احبها !!
كانت مريم طفله جميله ونظيفه مهذبه ورقيقه ذات ابتسامه خجوله تحسن الصلاه والوضوء تحسن التصرف الا انني كنت اتضايق جدا حينما كان يحاول البعض ابعادها عني لانني حامل والعله انني من الممكن ان احمل بطفل مثلها !!
كنت دائما اقول لهؤلاء الجهله ان مجرد الرؤيه لا تؤثر  على المرأة الحامل يجب ان اكون حامله للجين او اني كبيره في السن حينما حملت الا ان الاصرار والقصص الرهيبه التي كنت اسمع منهم حول الدجاجه ان وضعت صحنا ابيض امامها فانها تبيض بيضه بيضاء وكانت سؤالي لهم وهل يعني ان وضعت صورة لانجلينا جولي امامي طول الوقت ستأتي ابنتي مثلها !!
ولم اكن اكترث على الرغم من المحاولات لانني رأيت في مريم ما لم يراه اولئك الاذكياء رأيت فيها البراءة والصدق كانت اسئلتها دونما اي تلوين وزخرفه كانت تسأل دونما ان تهاب وكانت تصحح الاشخاص الذين يسؤون الادب معها دونما خوف كانت ومن وجهة نظري الاعقل في كل الحاضرين ومن كان يظن انه الاعقل في وجهة نظري هو من يعاني من اختلال في العقل !!
مريم تذهب الى المدرسه كل يوم   كبرت مريم واصبحت بنت كبيره في الصف العاشر الآن رأيتها منذ اشهر لم تتغير ابتسامتها الا انها اصبحت اكثر وقارا فهي ترتدي الحجاب ولا تتكلم مع الصبيان ولا تضع الماكياج الفاضح وتخرج الى الشارع للاصطياد لهذا سموها مريم الاميره لانها تطل عليك كالاميره لها احلام ان تصبح ممرضه واتمنى ان تستطيع لانني اتخيلها كم هي حنونه وجميله!!
لا ادري ان كنت ارى مريم عبئا على اهلها بقدر ما ارى عبء الناس على اهلها الا انني استطيع القول ان الحكومه الكنديه والامريكيه توفر لكل اطياف المجتمع احتياجاته فهي تذهب كغيرها الى المدرسه وتتعلم فهي تعرف القراءة والكتابه والتصرف الحسن والادب كما انها تعرف كيف ان تدير حياتها بنفسها وتعتمد على نفسها وتعرف ما تحتاجه من اجل النهوض في مستقبلها لذلك اراها انها احسن من كثيرين ممن يدعون ان لديهم القدره العقليه والبدنيه !

0 التعليقات:

إرسال تعليق